جراحة الجفون

مقدمة

جراحة الجفون هذه العملية تمارس في فترة السبعينيات من القرن الماضي و قد إستفاده كثير من الرجال و النساء من نتائج هذه العمليه و الهدف من هذه العملية إزالة الجلد الزائد في منطقة الجفون و كذالك الدهون المتراكمه تحت الجلد كما يجدر بألزكر ان الجلد و الدهون الزائده تؤدي إلى ظهور التجاعيد حول العيون مما تؤدي الى تغير شكل العيون و قصر في النظر .
يمكن ممارسة هذه العملية للجفون العلويه او السفليه بشكل منفصل او الاثنان معا و يمكن كذلك إضمامها مع عملية شد الوجه

من هم مرضى عملية جراحة الجفون؟

في العاده تجراى هذه العملية للمرضى اللذين يتراوح اعمارهم قوق 35عاما ولكن بطبيعة الحال يمكن إجراءها للمرضى الاقل سننا إذا لازم الامر, هذه العملية لا يمكن إجراءها لمرضى السكري و مرضى القلب و أمراض العيون من مرض الزرق او انفصال الشبكيه و كذالك اللذين يوعانون من امراض الغدد الدرقيه .

مخاطر العمليه

لا توجد عمليات جراحية دون مخاطر مهما كان نوع تلك العمليات. و لكن عندما تجرى تلك العمليات على أيدي جراحي تجميل متخصصون من ذوي الخبرة الكبيرة فإن تلك المخاطر تقل أو تكون نادرة و يمكن تفاديها تماما والجدير بالذكر أن هناك فرق بين مريض و مريض من حيث القدرة على الشفاء لهذا السبب لا يمكن تكهن النتيجة النهائية.
و من مظاعفات هذه العملية الطفيفه يمكن ان يظهر إزدواجيه في النظر و ضباب و هذا يستمر عدة ايام, اما اذا تم إزالة للجلد اكثر من اللازم هذا يؤدي الى عدم إمكانية غلق العيون و من المهم ايضا قبل إجراء العملية استشارة طبيب العيون لمراجعة النظر و إفراز الدموع .